القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث المقالات [LastPost]

ما هي أفضل طرق المذاكرة الصحيحة ؟

لطالما تسأل نفسك ما هو سر الطلبة المتفوقين دراسيًَا ؟ 

هو قدرات عقلية مميزة أم أسرار وعادات مشتركة بينهم في جميع الأعوام الدراسية؟

في هذه المقالة سوف نعرض العادات المشهورة للطلبة المتفوقين أثناء دراستهم والتي من المؤكد أنها ستغير حياتك الدراسية للأفضل.

1 - النصيحة الأولى: تحديد ما سـيتم دراسته


أول خطوة وقبل أي شيء يجب تحديد ما سـيتم دراسته عن طريق إستخدام قائمة الأعمال الشهيرة 
مثل To Do List، على سبيل المثال يجب تحضير ما ستقوم بدراسته من جديد أو مراجعته في كل مادة علمية مثل: 
هذه قائمة من أحد أيام دراستي، ويجب تسجيل مهام الدراسة كذالك: تحديد الدرس المطلوب من المادة المطلوبة.

فائدة هذه الخطوة وهي قتل العشوائية! ستبدأ دراستك وأنت تعلم نقطة البداية ونقطة النهاية، لن تشعر بالتشتت أو عدم الإنتاجية، ستشعر بالإنجاز حينما تنتهي هذه القائمة التي حددتها بنفسك 

ويفضل أن يتم تحديد القائمة قبل النوم لليوم التالي.. حتى تتجنب بناء القائمة "على أساس نشاطك"
لا ستجبر نفسك على إنهاء الـ To do list .

لتحميل التطبيق من هــنا

الآن حددت المطلوب للدراسة.. الخطوة التالية 

2 - النصيحة الثانية: المكان الذكي للدراسة 


من أهم خطوات الدراسة هي المكان الصحيح الصحي للدراسة ويجب الإهتمام بـهذه الخطوة.
من أسباب تشتت الدراسة هي الدراسة في المكان الخطأ مثل " السرير " أو " الإستلقاء والدراسة على الأرض " أو على " الأريكة ".. 


كل هذه أماكن غير صحية للدراسة ويجب إبدالها بـ " المكتب أو المنضدة ".

فائدة المكاتب هو الوضع الصحيح المخصص للدراسة والذي سيجعل عقلك قادرًا على إستيعاب المعلومات بشكل أفضل لأن تلقائيًا  سيترجم عقلك أثناء جلوسك على المكتب أنه قد حان وقت الدراسة! 
أما السرير والأريكة والأرض.. كلها أماكن مُـترجمة لعقلك أنها وضعيات للراحة والسرير أنه قد حان وقت النوم! لذلك لن تستطيع الدراسة وانت على المكان الخطأ المناسب

إختيار المكان الصحيح للدراسة تلقائيًا سيقضي على التشتت وأنواع النسيان والتفكير بعيدًا عن الدراسة
كل هذا فقط بسبب الترجمة لعقلك أنه المكان المناسب للدراسة ولا يوجد مهمة غير الدراسة هنا!

ننتقل إلى الخطوة والنصيحة الثالثة.

3 - النصيحة الثالثة: إزاي تذاكر صح


الخطوة الثالثة.. أنت الآن حددت ما ستقوم بدراسته وأخترت المكان الصحيح للدراسة.. ماذا بعد؟
من أذكى النظريات التي ابتكروها العلماء للدراسة هي الـ Pomodoro - تقنية الطماطم

و هي تقسيم المهمة الي أجزاء صغيرة علي فترات تسمي بـالـ pomodoro 
كل فترة تكن بمدة 25 دقيقة و بعد مرور 25 دقيقة يمكنك مُـكفاءة نفسك 5 دقائق راحة
و من ثم الأستمرار في العمل
ما يميز هذه النظرية أن عقلك سوف يشجعك أن تعمل حتي تمضي ال 25 دقيقة و تحصل علي 5 دقائق الراحة التي يحبها عقلك!

أنت الأن قد خدعت عقلك الذي يحب الراحة
ستدرس أو تعمل أو اياً كانت المهمة المطلوبة سوف تتشجع للعمل ل 25 دقيقة فقط!

هيا إنها 25 دقيقة فقط و سنحصل على 5 دقائق راحة! والتي يمكنك فعل أي شيء في هذه الفترة
إستنشاق الهواء، تحريك قدميك، الإستماع إلى موسيقاك المفضلة وغيرها من النشاطات السريعة!

بالـ " Pomodoro " ستدرس بذكاء ولن تشعر بعدد ساعات الدراسة 
ستشعر فقط بالانجاز الحادث!


وبإستخدامك للـ To do list مع النظرية يمكنك تقسيم المهمات على عدد الـ Pomodoro
مثل المهمة الأولى ٢٥ دقيقة
المهمة الثانية " حل الدرس المطلوب " - ٢٥ دقيقة وهكذا..

تذكر! يجب أن تدرس بالعدد المطلوب المناسب للكمية المطلوب دراسته
الاختصار في الدراسة يعرض ذاكرتك لتخزين المعلومات في الذاكرة قصيرة المدى والتي سيتم نسيانها بعد مدة من الزمن 

4 - النصيحة الرابعة - تثبيت المعلومات الدراسية في مخك


الخطوة الرابعة.. خطوة تحصيل المعلومات بذكاء! يوجد العديد من الطرق العلمية لتثبيت المعلومات في ذاكرتك نظرية الـ Mnemonics

اساس النظرية هو ربط المعلومات ببعضها البعض

 ليكن أثناء دراستك وخاصة أثناء محاولتك لحفظ حدث 


وليكن مثلًا أثناء دراستك لأحداث الرواية قرأت أن هناك شخص ذهب لشراء بعض الأغراض 

وكان مُـجمل تكاليف الأغراض 532 جنيهًا كيف يمكنني ربط هذا الرقم علي طريقةmnemonics ؟

532 = (3+2) = 5 "   " ( مجموع الرقم الأخير 2 مع 3 الرقم الأوسط  = 5 )

و كلما زاد ابداعك كلما زادت سهولة الحفظ.


ملخص المقال - إزاي تذاكر صح 



- يجب قبل أي شيء تحديد ما سـيتم دراسته عن طريق إنشاء قائمة بمهام الدراسة بالمطلوب وإسم المادة.

- بعد تحديد المطلوب.. إختيار مكان ذكي للدراسة ويفضل أن يكون "مكتب" حتى يُـترجم لعقلك أنه قد حان وقت الدراسة!

- بعد إختيار المكان الذكي ابدأ بتطبيق نظرية الـ Pomodoro.. تقسيم وقتك ومهامك إلى 25 دقيقة وهو الوقت الصحي اللازم لتركيز مخك والذي من بعد هذا التوقيت يحتاج إلى دقائق راحة.

- تطبيق نظرية الـ Mnemonics في تثبيت المعلومات الدراسية لتبسيط مهمة الحفظ عن طريق ربط المعلومات ببعضها البعض بطريقة إبداعية!

كتبه / معاذ تامر عبد الخالق 

إقرأ أيضًا 







reaction:

تعليقات